اي دور للمجتمع المدني في الرقي بأوضاع المراة في العالم القروي”

83

موقع الصحراء الأول:

في سياق الاحتفال باليوم العالمي للمرأة واليوم الوطني للمجتمع المدني احتضن فضاء الذاكرة التاريخية بالدشيرة التابع للنيابة الجهوية بالعيون بحضور ممثل السلطة المحلية والسيدة لبحيج مستشارة جماعية بشراكة مع جمعية تافودارت للاعمال الخيرية فرع الدشيرة مجموعة من الانشطة بالمناسبة وقد تضمنت فقرات البرنامج مائدة مسديرة حول ” اي دور للمجتمع المدني في الرقي بأوضاع المراة في العالم القروي” وقد استهل اللقاء بكلمة ترحيبة القاها القيم على الفضاء تلاه كلمة رئيس جمعية تافودارت للاعمال الخيرية فرع الدشيرة امبارك ابيه والذي عبر من خلالها عن اهمية الاحتفال بمثل هذه الذكريات لما لها من اهمية في استحضار حقوق المرأة ومساهمتها في التنمية وحفظها للذاكرة التاريخية وفي المقابل فان المراة في العالم القرو تعاني من اكرهات كثيرة مرتبطة بالادماج في مشاريع التنمية، مما دفع ببعض هيئات المجتمع المدني الى تبني ملفاتها الاجتماعية قصد الترافع عنها والرقي بحقوقها قصد تحسين وضعها المادي.


بعد ذلك تناول السيد مصطفى الحمري قيم فضاء الذاكرة التاريخية بالدشيرة دلالات ومعازي الاحتفال بمثل هذه الذكريات معرجا على الدور الريادي الذي لعبته المراة في مسلسل الكفاح الوطني من اجل الحرية والاستقلال.
ليفتح باب النقاش والذي استهل بمداخلة للمستشارة الجماعية لبحيح التي تمنت انخراط المجتمع المدني وفضاء الذاكرة التاريخية بالدشيرة والمجلس الجماعي في الإحتفال بهاتين الذكرتين حيث تعتبر فرصة للوقوف على الاشكاليات وتثمين المنجزات تلتها مجموعة من المداخلات جميعها صبت في محور التثمين والدعوة الى خلق مشاريع تنموية تخص المرأة ليختم اللقاء بتكريم السيدة بودرماز الاستاذة المتطوعة في برنامج محو الأمية الذي يحتضنه فضاء الذاكرة التاريخية بالدشيرة بشراكة مع جمعية تافودارت للاعمال الخيرية فرع الدشيرة.


وفي نهاية هذه الاحتفالية جاب الحاضرين اروقة قاعة العرض بفضاء الذاكرة التاريخية وقدمت لهم شروحات وافية حول هذا الصرح الثقافي والتربوي.

 

التعليقات مغلقة.