مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء تراسل القنصل العام لجمهورية اتحاد جزر القمر

283

الصحراء 1

من مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء
إلى السيد المحترم : القنصل العام لجمهورية اتحاد جزر القمر
يتشرف أعضاء مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني بتقديم الشكر و الامتنان لرئيس جمهوية الاتحاد جزر القمر من خلالكم السيد القنصل العام والى الشعب القمري. وإننا لجد فرحين بالتوقيع المشترك بين الجمهورية والمملكة المغربية، التي ستقوي العلاقات القانونية بين البلدين. وبصفتنا فعاليات مدنية مغربية غير حكومية وخاصة المنحدرين من الأقاليم الجنوبية نؤكد لكم اننا شعبين تجمعنا روابط تاريخية، وإذ ننوه بتوجهكم كونكم فتحتم شهية دول العالم لتحجز تمثيلياتها في كل من الداخلة والعيون بناء على اتفاق افيينا والذي من خلاله زكت معظم الدول الافريقية سيادة المملكة المغربية على أراضيها، مما فتح الباب لأعظم الدول كالولايات المتحدة الأمريكية وكذا الدول الشقيقة منها الإمارات العربية والبحرين والأردن .
فعلاقة المغرب بجزر القمر علاقة ضاربة في التاريخ ، مما يجعلنا مطمئنين على هذا التضامن والذي أظهرت جمهورية اتحاد جزر القمر من خلاله وفي العديد من المحطات تأييدها امميا وقاريا لكل الخطوات التي تتخذها المملكة المغربية دفاعا عن وحدة وسلامة أرضيها ، من فتح لمعبر الكركرات، إلى تضامنكم مع المملكة في القمة الاوروافريقيا لعدم رضا الجمهورية بتواجد المدعو -ابراهيم غالي- كما تريده الجارة الشرقية ممثلا شرعيا لسكان الصحراء الامر الذي لم تقبل به العديد من الدول وعلى رأسهم الموقف النبيل لجميع الهيئات الدبلوماسية لجمهورية اتحاد جزر القمر،
واذ نعتبر نحن مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء هذا التوقيع المشترك سبيل لتعزيز العلاقات بين البلدين. وإذ نتوجه بالدعاء للمولى عز وجل ان يديم على السيد رئيس جمهورية جزر القمر وافر الصحة والعافية وان يحقق ما يصبو اليه البلدين و ما يتمناه الشعبين الشقيقين.
ودعوتنا مفتوحة لكل مواطن ومواطنة من جمهورية جزر القمر في بلده الثاني للعمل سويا على تحقيق أهدافنا المشتركة المتمثلة في السلم الإفريقي والتعايش الأمثل
ومن خلالكم السيد القنصل العام الدبلوماسي الحكيم ،نتقدم لكم بخالص الشكر والتقدير ومن خلالكم للشعب القمري وبأحر التهاني لنجاحكم في توطيد العلاقة بين البلدين.

التعليقات مغلقة.