بالفيديو حفل توقيع كتاب “الصحراء بعيون الروح” لكاتبه رشيد خويا

86

الصحراء 1

احتضنت مكتبة العيون تقرأ، السبت 23 أبريل 2022 حفل توقيع كتاب “الصحراء بعيون الروح” لكاتبه رشيد خويا، بحضور ثلة من الأساتذة والباحثين الأكاديميين الذين اضفوا طابعا خاصا على هذه الأمسية الثقافية المميزة من خلال قراءات نقدية هادفة ومداخلات قيمة استحسنها الحضور، وقد نشط هذا اللقاء كل من الدكتور لمام البربوشي والأستاذ محمد لهجف، ويأتي هذا التوقيع تزامنا مع الإحتفال باليوم العالمي للكتاب .

للاشارة، فهذه المحاولة الإبداعية للرواية القصصية، باللغة الإنجليزية هي مبادرة تربوية يتوخى من خلالها الكاتب تشجيع للكتابة والقراءة بهذه اللغة محليا ووطنيا و كذلك تغيير النظرة النمطية السائدة عن الصحراء عند الكثيرين والذين لا يعرفون أنها فضاءا للتصوف وللحكمة، وإكتشاف الذات والمصالحة معها، والسفر داخل فضاء شاسع والغوص فيه كعالم للحرية والتأمل و الالهام.

المداخلات أجمعت على ان تجربة كتاب “الصحراء بعيون الروح ” هي فرصة لتحفيز الكتاب والباحثين باللغة الإنجليزية للبحث والكتابة والتعريف بخبايا الصحراء وتراثها المحلي والتعريف به في كل المحافل الوطنية والدولية، وتشيجع هذه الأعمال الأدبية الجميلة التي تعزز المعرفة بالذات والثقافة في بعدها الجهوي، الوطني و العالمي .

ويعتبر هذا الكتاب الذي صدر مؤخرا رواية قصيرة، ترحل بالقاريء إلى عوالم الصحراء لكشف خباياها، والغوص لاكتشافها، والاستمتاع بجمالها الأخاذ وطبيعتها الخلابة.

رشيد خويا جعل من الصحراء فضاء للغوص في ما تجود به من رياح ورمال وأشجار، قصد البحث عن الذات التائهة والهروب من مستنقع المدينة وحجرات الدراسة، ومشاكل الحياة والبيت وضجيج السيارات والأصوات المنبعثة من كل مكان التي مل منها الكاتب، لبيحث عن بديل يوفر الراحة والهدوء ويعالج الروح، كون تلك البقاع مستشفى للذات على حد قول الكاتب.

فالكتاب يجعل القاريء يسافر وسط الرمال والريح ونكهة الشاي المزخرف والشعر وغيره من مكونات الصحراء ، ليخلق متنفسا بداخلك وترى جوهر الصحراء بعيون الروح لا بعيون الوجه.
هو كتاب ، إذن، بلغة إنجليزية سهلة وسلسلة في متناول القراء من جميع الفئات العمرية.
الصحراء بعيون الروح سافر ليحط الرحال بعدة دول أجنبية أبدت إعجابها بهكذا كتب تفتح المجال لهؤلاء للتأمل وتغيير النظرة الخاطئة عن مجتمع سطر تاريخا حافلا منذ قرون.
الرحلة الإبداعية للكاتب هي فرصة للاستكشاف وتطوير المهارة القرائية لذى القراء محليا ودوليا.
جذير بالذكر أن الكتاب هو ثاني تجربة إبداعية لرشيد خويا، وهي فرصة لاغناء الحقل الأدبي بهذه الأعمال التي تجعل من الصحراء محورا مهما للبحث عن خباياها والتعرف بمزاياها، بعيدا عن اضواء المدن ومشاكلها التي لا تنتهي.

وفي ما يلي تصريح الاستاذ رشيد خويا:

التعليقات مغلقة.