لجنة من المفتشية العامة تحل بطرفاية لهذه الأسباب …

359

الصحراء الأول

حلت اليوم الجمعة 10 يونيو 2022 المفتشية العامة لوزارة التربية الوطنية للوقوف على الاختلالات التي يعرفها قطاع التعليم بإقليم طرفاية، بعدما شل القطاع يومي الخميس والجمعة.

أصدر التنسيق النقابي بالاقليم بيانين الأول مساء يوم الاربعاء دعا فيه إلى وقفة أمام عمالة إقليم طرفاية، تزامنا مع لقاء المشاورات الترابية لتجويد المؤسسة العمومية، والثاني مساء يوم الخميس، دعا فيه إلى تمديد الإضراب.

عرف لقاء يوم الخميس الذي ترأسه السيد محمد حميم عامل الإقليم، حضور السيد امبارك الحنصالي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء، ومشاركة المنتخبين وكافة المتدخلين في قطاع التربية والتكوين بالاقليم.

عمالة طرفاية

عرفت الوقفة الاحتجاجية يوم الخميس 09 يونيو مشاركة الأطر التربوية والإدارية، رفعت فيها شعارات دعا من خلالها المحتجون الى رحيل المدبر الأول لقطاع التربية الوطنية بالاقليم، بسبب عدد من التجاوزات الذي ذكرها ممثلو النقابات في مداخلاتهم.

التنسيق النقابي

بعد هذه الوقفة التقت لجنة تمثل الاطر الإدارية والتربوية مع مدير الأكاديمية الجهوية، حيث بلغوه رسالة احتجاج تحمل نقاط التجاوزات التي عرفها القطاع.

وعرف مساء يوم الخميس اعتصام مفتوح للأطر الإدارية بمقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، الى حين قدوم لجنة من المفتشية العامة لوزارة التربية الوطنية، والتي قدمت صباح يوم الجمعة والتقت لجان تمثل الاطر الإدارية والتربوية ورؤساء المصالح بالمديرية.

اعتصام مفتوح

ويعود سبب هذا الاحتقان حسب البيانين الى:

– الزيارات الكيدية التي يقوم بها المدير الاقليمي للمؤسسات التعليمية والمضايقات التي تهدف إلى المس بكرامة الأطر الإدارية والتربوية.

– الاقتطاعات التعسفية التي طالت أجور المديرين والحراس العامين دون سند قانوني.

– منح صلاحيات للموظفين تخرج عن نطاق مهامهم الأصلية دون سند قانوني.

هذا بالإضافة إلى جملة من الاختلالات الأخرى التي ذكرها بيان التنسيق النقابي.

ويعيش الإقليم حالة من الاحتقان خاصة ونحن على استحقاق وطني يمثل في امتحانات جهوية ووطنية واقليمية تهم كافة الاسلاك التعلمية ( ابتدائي، إعدادي وثانوية).

وفيما يلي نص البيان الاول والثاني:

البيان الاول: 

بيان التنسيق النقابي

البيان الثاني:

 

التعليقات مغلقة.