المجلس الإقليمي للسمارة يعقد دورته العادية لشهر يونيو 2022 و يصادق على نقاط جدول اعمالها

57

الصحراء1

المجلس الإقليمي للسمارة يعقد دورته العادية لشهر يونيو 2022 و يصادق على نقاط جدول اعمالها

عقد صباح اليوم الاثنين 13 يونيو الجاري، المجلس الاقليمي للسمارة دورة يونيو العادية بقاعة الاجتماعات بعمالة الإقليم ، وقد اشتمل جدول أعمال هذه الدورة على 6 نقاط، تداول فيها المجلس بأغلبية أعضائه.

الدورة ترأس أشغالها رئيس المجلس الإقليمي السيد محمد سالم لبيهي، بحضور عامل الإقليم السيد حميد نعيمي، و الكاتب العام للعمالة و رؤساء المصالح الخارجية و أطر المجلس.

استهلت الدورة اشغالها بكلمة ترحيبية لرئيس المجلس الإقليمي السيد محمد سالم لبيهي إستهلها بتقديم التهاني بمناسبة الذكرى 19 لـميلاد ولي العهد الأمير مولاي الحسن، مهنئا كذلك الأمير مولاي رشيد بمناسبة إزدياد الأمير مولاي عبد السلام ، ليستعرض بعد ذلك جدول اعمال الدورة الذي تضمن 6 نقط تم التداول فيها، والتصويت عليها بأغلبية الأعضاء، ويتعلق الأمر ب :

◾1- تعديل مشروع الميزانية الإقليمية برسم السنة المالية 2022

◾2 _ الدراسة و المصادقة على لائحة الجمعيات و التعاونيات التي سيتم ابرام اتفاقيات شراكة معها في إطار تنفيذ برنامج أوراش عامة كبرى و صغرى مؤقتة برسم سنة 2022.

◾3 – الدراسة و المصادقة على إحداث هيئة المساواة و تكافؤ الفرص و مقارية النوع لدى المجلس الإقليمي.

◾4 – عرض السيد المدير الجهوي للفلاحة لجهة العيون الساقية الحمراء حول التدابير المتخذة لمواجهة أثار الجفاف بالإقليم

◾5 – عرض السيد عميد الكلية المتعددة التخصصات بالسمارة حول واقع التعليم العالي بالإقليم و الأفاق المستقبلية.

◾6 – عرض السيد المدير الإقليمي للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة حول وضعية التعليم بالإقليم.

وفي كلمة بهذه المناسبة ، اشاد عامل الإقليم بما اسداه المجلس الإقليمي، من خدمات جليلة لهذا الاقليم ، ومن جانبه أبى محمد سالم لبيهي إلا أن يشكر السيد عامل الإقليم على مساندته للمجلس الاقليمي.

هذا، و بعد مناقشة مستفيضة غنية بالملاحظات فيما بين الاعضاء في إطار الغيرة على الإقليم ، و أخذا بعين الاعتبار اختصاصات المجلس الذاتية والإمكانيات المالية المتاحة لديه، و النظرة الشمولية للإقليم ، أبدى أعضاء موافقتهم بالأغلبية علي النقط المدرجة في جدول الأعمال، ليتم بعد ذلك تتمة الاجتماع بالقاعة الكبرى بعمالة السمارة بحضور نائبة رئيس الجهة ، المدير الجهوي للفلاحة ، رئيس جماعة الجديرية ،عميد الكلية المتعددة التخصصات، نواب رؤساء الجماعات الترابية وعدد من فعاليات المجتمع المدني،

و شهدت أشغال الدورة تقديم عرض من طرف المدير الجهوي للفلاحة حول التدابير المتخذة لمواجهة أثار الجفاف بالإقليم و عرض لعميد الكلية المتعددة التخصصات حول واقع التعليم العالي بالإقليم و الأفاق المستقبلية ، و عرض اخير للمدير الإقليمي للتربية الوطنية حول وضعية التعليم بالإقليم، ليتم اختتام اشغال الدورة برفع برقية ولاء واخلاص الى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

التعليقات مغلقة.