السيد حميد نعيمي عامل إقليم السمارة يترأس حفل استقبال الحجاج المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج

97

الصحراء1

ترأس السيد حميد نعيمي عامل إقليم السمارة صباح يومه الخميس 23 يونيو 2022 حفل استقبال الحجاج المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج لهذه السنة و البالغ عددهم 23 حاج و ذلك بحضور رئيس المجلس الإقليمي و رئيس المجلس العلمي المحلي، رئيس قسم الشؤون الداخلية و مندوب الشؤون الإسلامية و المندوب الإقليمي للصحة، رؤساء المصالح الأمنية، و المنتخبين و شخصيات اخرى.

و في كلمة بالمناسبة أشار السيد العامل إلى العناية التي مافتئ يوليها أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس لكافة الحجاج المغاربة بحلول موسم الحج من كل سنة، وذلك من خلال الرسالة الملكية السامية التي يوجهها جلالته إلى ضيوف الرحمان، و توجيهاته السديدة وإرشاداته النيرة، ونصائحه الغالية، لكي يكون الحجاج الميامين خير سفراء لبلدهم، وأحسن ممثلين له في تلك البقاع الطاهرة.

و أشار السيد العامل بهده المناسبة أنه تنفيذا للتعليمات الملكية السامية سهرت اللجنة الإقليمية للحج على تلبية جميع طلبات الحجاج، وعملت بجد لإنجاح جميع مراحل العملية في ظروف حسنة، و أن لقاء اليوم يندرج في إطار تسليمهم الوثائق المتعلقة بسفر الحجاج ، بعد القيام بكل الإجراءات الإدارية الخاصة برحلتهم الميمونة إلى البقاع المقدسة.

ولم يفت العامل التذكير على أن الدولة المغربية قامت باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة مع السلطات بالمملكة العربية السعودية هذه السنة لمضاعفة الإجراءات والتدابير اللازمة لتوفير كافة الشروط أثناء مقام الحجاج المغاربة بالديار المقدسة، وذلك لتسهيل مأموريتهم سواء فيما يخص إقامتهم أو أداءهم لمناسك الحج.

ومن جهته ذكّر رئيس المجلس العلمي المحلي للسمارة خلال كلمته بالمناسبة الحجاج بما ينبغي استحضاره من واجبات، والتحلي به من فضائل في موسم الحج الذي هو احد مظاهر الإسلام الكبرى يتعين فيها على المسلمين تجسيد قيم دينهم في أخلاص التوحيد لله وحده.

كما اعتبر المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية اللقاء فرصة سعيدة للاجتماع بالحجاج بهذه المناسبة الطيبة حيث سيتوجهون إلى الديار المقدسة، مطالبا إياهم بأن يكونوا أحسن قدوة وخير مثل لتجسيد كل القيم المثلى، ويستحضروا أن الحج ركن من أركان الدين الحنيف لما ينطوي عليه من عبادة صادقة وتربية روحية عالية وترسيخ للوحدة الإسلامية وحث على التعارف والتعايش والوئام.

وارتباطا بالموضوع ، قدم المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بإقليم السمارة ،عرضا مفصلا تضمن كيفية وأهمية الحفاظ على سلامة صحة الحجاج ،ودعا إلى ضرورة اتخاذ كل الإجراءات اللازمة التي تمت عرضها في الدورات التأطيرية بخصوص هذا الشأن مؤكدا على ضرورة تواصل ذوي الأمراض المزمنة مع البعثات الطبية المتواجدة بالديــــار المقدسة.

هذا وقد كان الحفل أيضا مناسبة لتسليم الحجاح وثائق سفرهم إلى الديار المقدسة، انطلاقا من مطار الحسن الأول بالعيون إلى الديار المقدسة في حفظ الله وأمانه.

وختم اللقاء بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، ولصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن وسائر أفراد الأسرة العلوية الشريفة و الترحم على روح الفقيدين الملك محمد الخامس و الملك الحسن الثاني طيب الله ثراهما.

التعليقات مغلقة.