السجن ثلاثون سنة للشاب الذي قتل مشغله ونقله في برميل بلاستيكي 

49

الصحراء واحد

السجن ثلاثون سنة للشاب الذي قتل مشغله ونقله في برميل بلاستيكي

قضت الغرفة الجنائية الإبتدائية التابعة لمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء، بإدانة الشاب العشريني الذي ينحدر من جماعة أمالو بإقليم تارودانت، والذي عمد لقتل مشغله الثمانييني، وتم الحكم عليه ب30 سنة سجنا نافذة.

وتعود تفاصيل هذه النازلة إلى شهر شتنبر من السنة الماضية،حينها أقدم الجاني على وضع حد لحياة مشغله بمدينة الدار البيضاء،ووضعه داخل برميل بلاستيك، ونقله عبر حافلة لنقل المسافرين، من البيضاء إلى مسقط رأسه بدوار أيت الرايس التابع لجماعة أمالو إقليم تارودانت
وبعد وصوله قام برمي البرميل بالقرب من منزل عائلته،ثم لاذ بالفرار.

الروائح الكريهة المنبعثة من البرميل عجلت بفضح الجريمة،حيث قام عناصر الدرك الملكي بتوقيفه وتقديمه للعدالة.

التعليقات مغلقة.