الحركة الشعبية تحدد موعد إنتخاب أمين عام جديد للحزب

242

الصحراء واحد

الحركة الشعبية تحدد موعد إنتخاب أمين عام جديد للحزب

صادقت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع عشر لحزب الحركة الشعبية، التي يترأسها القيادي بالحزب ادريس السنتيسي، على تاريخ انعقاد المؤتمر لانتخاب خليفة امحند لعنصر، الذي ظل على رأس الحزب منذ سنة 1986.

وبحسب مصادر مطلعة فقد تقرر عقد المؤتمر، الذي ينتظر أن يحضره حوالي 2000 مؤتمر، يومي 25 و26 نونبر القادم بالقاعة المغطاة التابعة للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، على أن يتم فتح الترشيح لمنصب الأمانة العامة لحزب أحرضان قبل شهر من تاريخ انعقاد المؤتمر.

وفي ماي الماضي، انتخب رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب، إدريس السنتيسي، رئيسا للجنةالتحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع عشر للحزب التي تضم ثمانية أعضاءو.أكد السنتيسي أنه سيكون حريصا أشد الحرص على مواكبة عمل اللجن الفرعية بمعية أعضاءمكتب اللجنة التحضيرية والسهر على توفير الشروط الملائمة لعملها مع الإنفتاح المستمر على مساهمات كلالحركيات والحركيين لإغناء عمل اللجنة .

وحول الأسماء البارزة لخلافة لعنصر على رئاسة الحركة، أكد ادريس السنتيسي، رئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر السنبلة الـ14، أن الباب مفتوح في وجه عموم أبناء وبنات الحركة الشعبية ممن يرون في أنفسهم الكفاءة المطلوبة لقيادة سفينة الحزب خلال الأربع سنوات المقبلة.

ونفى السنتيسي، في تصريح لـموقع “مدار21″، وجود أي خلافات داخل حزب أحرضان، حول منصب الزعامة، وأكد أن باب تقديم الترشيحات للأمانة العامة المقبلة، لم يفتح بعد رغم تحديد موعد عقد المؤتمر، معتبرا أن ما ينشر بشأن الأسماء المرشحة لخلافة الأمين العام الحالي للحزب امحند لعنصر هي مجرد تكهنات لأن الحزب لم يدخل بعد مرحلة “التسخينات” التي تسبق انعقاد محطة المؤتمر الوطني.

وأقر القيادي بحزب الحركة الشعبية، بوجود طموحات شخصية داخل الحزب للوصول إلى قيادة الحزب، وذلك على غرار ما يكون عليه الأمر، لدى معظم الأحزاب السياسية، في مثل هذه المناسبات، مسجلا أن هذا الطموح يظل مشروعا إذا ما صحابه تمسك بقيم الحزب ومنهجه الديمقراطي في تدبير مثل هذه المحطات التنظيمية.

وسجل السنتيسي، أن الجو السائد داخل الحزب على بُعد قرابة أربعة أشهر من انعقاد المؤتمر الوطني الرابع عشر، جدي وصحي، ويتسم بالاحترام المتبادل بين قيادات الحزب، مؤكدا أنه في انتظار فتح باب تقديم الترشيحات لمنصب الأمانة العامة الجديدة، لا وجود حاليا لأي تجاذبات أو صراعات داخل الحركة الشعبية.

والتزم السنتيسي، في وقت سابق بالحرص على احترام الإختصاصات القانونية والتنظيمية المخولة للجنة التحضيرية ولجنهاالفرعية كما هي منصوص عليها في النظامين الأساسي و الداخلي للحزب، وكذا السهر على إعداد وتنفيذ برنامج إشعاعي يتضمن ندوات فكرية حول قضايا الساعة بالإضافة إلى لقاءات جهوية مع فروع الحزب ومنتخبيه وأطره ،وتنفيذ برنامج تواصلي وإعلامي بغية تسليط الضوء على تطور عمل اللجنة التحضيرية وعلى رهانات المؤتمرالوطني.

وعن طريقة اشتغال اللجنة، شدد السنتيسي على أنه سيعمل إلى جانب مكتب اللجنة ومكاتب اللجن الفرعية بروحالفريق وبمنهجية العمل الجماعي لإنجاح مسار التحضير للمؤتمر الوطني المقبل الذي سيتميز بكونه محطةانتخابية سيقوم خلالها امحند العنصر بتسليم مشعل القيادة إلى أمين عام جديد سيتم انتخابه خلال المؤتمر.

مدار21

التعليقات مغلقة.