الوزيرة بنعلي تزف بشرى سارة لسكان الداخلة

128

الصحراء واحد

الوزيرة بنعلي تزف بشرى سارة لسكان الداخلة

في خضم احتفالات الشعب المغربي المخلدة لذكرى استرجاع وادي الذهب إلى حوزة الوطن في 14 غشت 1979، تلقت ساكنة جهة الداخلة – وادي الذهب أخبارا سارة، بالمناسبة، من وزيرة الطاقة والتنمية المستدامة ليلى بنعلي، التي أعلنت عن قرب إطلاق جملة من المشاريع المهيكلة بالجهة، والتي تدخل في إطار اختصاص وزارتها.

وحسب ما أفاد به مصدر مطلع، فقد تعهدت الوزيرة، في اجتماع لها مع منتخبي الجهة، بالمساهمة في تمويل تجديد شبكة الصرف الصحي بمدينة الداخلة، وتحويل مسارها، نظرا لما في ذلك من أهمية بيئية كبيرة، ستساهم في حماية خليج وادي الذهب من التلوث، والذي ظل لسنوات عديدة مصبا للمياه العادمة.

الوزيرة بنعلي، يضيف مصدرنا، اِلتزمت بدعم ومواكبة ميدان النظافة بالداخلة، وخصوصا مشروع خلق حاويات النظافة تحت الأرضية في إطار المساهمة في حماية البيئة وإضفاء جمالية خاصة على الشوارع والأزقة حتى تتلائم مع حاجيات المدينة، كمركز قنصلي يحتضن أكثر من 14 قنصلية أجنبية.

وزيرة الطاقة والتنمية المستدامة، شددت، في حديثها مع منتخبي الجهة، على انخراطها الكامل في كل المبادرات والمشاريع التي من شأنها تنمية الأقاليم الجنوبية، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية للملك محمد السادس.

هذا، وعبر متابعون، من فعاليات سياسية وجمعوية وساكنة، عن بترحيبهم الكبير بهذه الأنباء، مشيدين بعمل وزارة الطاقة والتنمية المستدامة في هذا الصدد.

يذكر أن وزارة الطاقة والتنمية المستدامة كانت، طيلة المدة السابقة، تعمل مع مختلف الشركاء، وخصوصا المجالس المنتخبة، على البحث عن حلول حقيقية للمشاكل التي تعاني منها جهة الداخلة – وادي الذهب، قبل الإعلان اليوم عن بداية مرحلة التنفيذ والتدخل الميداني بعد التشخيص وإكمال الدراسات.

مستجدات نيوز

التعليقات مغلقة.