النائب البرلماني ابراهيم الوعبان يدين استقبال الرئيس التونسي لزعيم جبهة البوليساريو الانفصالية

181

الصحراء واحد

أدان النائب البرلماني ابراهيم الوعبان، إقدام الرئيس التونسي قيس سعيد على استقبال “زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية”، معتبر سلوك الرئيس “عدائي وخطير وغير مسبوق”، لأنه يسيء إلى مشاعر الشعب المغربي.

وأكد السيد ابراهيم الوعبان في اطار تفاعله مع الحدث “ أن ما قام به الرئيس التونسي قيس سعيد لا يخدم العلاقات التاريخية التي تربط الشعبين الشقيقين المغربي والتونسي، اذ تجمع بينهما علاقات أخوية متينة على أساس الاحترام المتبادل التي يخدم مصلحة شعبي البلدين..”.

السيد الوعبان، استغرب أيضا رد الخارجية التونسية على بيان الخارجية المغربية، قائلا: “بدل إزالة فتيل الأزمة أمعن في صب الزيت على النار وذلك بذكر الكيان الوهمي باعتباره جمهورية عربية كذا ..فهل لهذه الدرجة من الحضيض يتم وضع الدبلوماسية التونسية التي كانت تشكل على الدوام رمزا للرزانة والتوازن والحفاظ على الاستقلالية، مهما كانت الظروف وحتى حجم الإغراءات؟.

ولم يفت السيد الوعبان توجيه بالشكر لأطياف الشعب التونسي التي شجبت تصرف الرئيس الذي أتى فعلا كان من الواجب تفاديه حفاظا على علاقات المغرب وتونس ، وأملا في تحقيق الحلم المغاربي الكبير.

وأكد السيد الوعبان أن ساكنة إقليم الطنطان جنود مجندين وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره للدفاع عن المقدسات الوطنية.

التعليقات مغلقة.