وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة بالخارج ناصر بوريطة يجري بنيويورك محادثات مع الممثل السامي للإتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل

158

الصحراء واحد

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة بالخارج ناصر بوريطة بنيويورك، محادثات مع الممثل السامي للإتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل.

اللقاء الذي جرى على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة بنيويورك، تم خلاله بحث العلاقات الثنائية والرغبة المتبادلة في تعميق الحوار والتعاون في إطار الشراكة الاستراتيجية بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.

وفي هذا السياق رحب بوريطة وبوريل بحسب بيان مشترك، بالتوقيع المرتقب للشراكة الخضراء بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، والتي ستكون أول شراكة من نوعها يبرمها الاتحاد الأوروبي مع دولة في جواره الجنوبي، وستمهد الشراكة الطريق لتعزيز التعاون والحوار الاستراتيجي في مجال مكافحة تغير المناخ وستسهل الجهود المشتركة نحو التحول الأخضر.

وأوضح البيان أن بوريطة والممثل السامي الممثل السامي للإتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، أكدا على العمق التاريخي للعلاقة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، فضلاً عن طبيعتها الاستراتيجية، كما أكدا من جديد رغبتهما في مواصلة العمل معًا للاستجابة للتحديات العالمية، واتفقا على تحديد موعد مبكر لزيارة بوريل إلى المغرب.

التعليقات مغلقة.