شيوخ تحديد الهوية يحلون بالبيت العامر لولد الرشيد و يكرمونه على جهوده في إصلاح ذات البين

57

الصحراء واحد

شيوخ تحديد الهوية يحلون بالبيت العامر لولد الرشيد و يكرمونه على جهوده في إصلاح ذات البين
في خطوة تنم عن التقدير والمكانة التي يحظى بها الرجل في أوساط المجتمع الصحراوي، نظم بعض شيوخ وأعيان القبائل الصحراوية ، أمسية تكريمية على شرف الحاج ابراهيم ولد الرشيد، وذلك اعترافا بالجهود الكبيرة التي يبذلها في سبيل إصلاح ذات البين وخدمة الصالح العام.

مجموعة من شيوخ وأعيان قبائل الصحراء حلو ضيوفا “بخيمة أهل الصحراء لكبيرة” منزل الحاج إبراهيم ولد الرشيد، وهم يحملون معهم مشاعر الفخر والإعتزاز بهذا الرجل، نظير ما يبذله في سبيل خدمة الصالح العام، وسعيه الدائم لقضاء حوائج الناس.

وقد تناوب على منبر التكريم عدد من الشيوخ والأعيان الذين صبت جل مداخلاتهم في التنويه والإشادة بما يقدمه الحاج إبراهيم ولد الرشيد، الذي كان دائما في مقدمة الساعين وراء تسوية العديد من المشاكل والخلافات بين الأفراد والجماعات بشكل ودي، والدعوة إلى إطفاء نار الفتنة ونبذ الفرقة، كما يدعو لذلك الدين الإسلام الحنيف.

كما عبرت جل المداخلات عن فخر قبائل الصحراء واعتزازها بالتكريم الذي حصل عليه الحاج إبراهيم ولد الرشيد خلال الملتقى الرابع للعدالة الذي تم تنظيمه مؤخرا العاصمة العلمية للأقاليم الجنوبية السمارة، تحت شعار “دور الأعراف في فض النزاعات في المناطق الصحراوية”، وهو التكريم الذي حصل عليه ولد الرشيد نظير دوره الطلائعي في إصلاح ذات البين ورأب الصدع بأسلوب ودي بين الأفراد والقبائل في المجتمع المحلي.

التعليقات مغلقة.