قبيلة كنتة تنظم زيارتها السنوية سيدي امحمد الكنتي

105

الصحراء واحد

نظمت قبيلة كنتة بأطرها وأعيانها وجميع هيئاتها الثقافية والاجتماعية، فضلا عن زواياها بالمملكة المغربية، الزيارة السنوية للولي الصالح و القطب الرباني سيدي امحمد الكنتي بن الشيخ سيدي محمد الخٓلٍيفٓة بن الشيخ سيدي المختار الكنتي الكبير ،وذلك خلال يومي السبت و الأحد 22و 23 أكتوبر 2022 بجماعة لبيرات إقليم آسا الزاك، جنوب المملكة المغربية.
ولقد توافد على الزيارة جمع غفير من قبائل المنطقة على رأسهم قبيلة أيتوسى بمنتخبيها وشيبها وشبابها، وكافة المحبين الذين عايش آباؤهم وأجدادهم الشيخ وأحفاده، وربطتهم بهم علاقة روحية ستظل في عقبهم جميعا إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
وقد تقدم الحضور السيد الفاضل: فظيلي الشركاوي رئيس جماعة لبيرات و السيد: الرمز الوجيه الكنتاوي الخرشي، عضو المجلس الاقليمي لأسا الزاك، و السيد المريس محمد عضو المجلس الإقليمي لأسا الزاك، كما شارك في الزيارة مثقفون وجامعيون، أثروا اللقاء بمداخلات وتوجيهات قيمة، تؤكد على الدور الريادي الذي اضطلع به السلف في مواجهة الفوضى واستتباب الأمن ومحاربة السيبة بشبه المنطقة حاملين رسالة إصلاحية دعوية، مؤيدين بظهائر سلطانية منذ السلطان العلوي عبد الرحمان بن هشام، وذلك نهاية النصف الأول من القرن 19م.
و قد عبر الوفد الممثل لقبيلة أيت أوسى عن سعادته بمثل هذه اللقاءات التي تسعى إلى تمتين أواصر الترابط بين قبيلة كنتة و قبائل أيتوسى.
ويأتي اللقاء التواصلي الديني المنظم كحلقة في سلسلة الزيارات التي دأبت قبيلة أيت أوسى على تنظيمها سنويا منذ عقود من الزمن، عند ضريح الولي الصالح سيدي امحمد الكنتي، لاستحضار سيرته وتاريخه و مناقبه، وإحياء روابط المحبة و صلة الرحم بين القبيلتين، و العمل على نقل معاني هذا الترابط للأجيال القادمة.
ويشار إلى أن الحفل الرسمي للزيارة تخللته سلك للقرآن للكريم وأمداح نبوية، وقصائد استسقائية توسلية، بعد نحر بدنة لإقامة مأدبة للحضور.
وفي ختام الزيارة رفعت برقية ولاء و إخلاص إلى السدة العالية بالله مولانا أمير المؤمنين حامي حمى الملة والدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، كما تم الدعاء له بالحفظ والتمكين، قرير العين بولي عهده وسائر أفراد أسرته وشعبه.

التعليقات مغلقة.