دورة تكوينية في التدريب والتحكيم الرياضي للسباحة

176

الصحراء واحد

دورة تكوينية في التدريب والتحكيم الرياضي للسباحة


إنطلقت يوم الخميس 03 نونبر 2022 بقاعة الاجتماعات بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء بمحج محمد السادس أشغال دورة تكوينية في التدريب والتحكيم الرياضي للسباحة تنظمها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء والفرع الجهوي للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية لجهة العيون الساقية الحمراء.


وقد ترأس اللقاء الافتتاحي لأشغال الدورة السيد رئيس قسم الشؤون التربوية نيابة عن السيد مدير الأكاديمية، بحضور السيدة رئيسة العصبة الجهوية للسباحة، والسيد رئيس القطب الرياضي بالجماعة الحضرية للعيون، والسيد المدير التقني للجامعة الملكية المغربية للسباحة، والسيد رئيس مصلحة الإرتقاء بتدبير المؤسسات التعليمية والسيد رئيس المشروع 11 بالأكاديمية، والسادة المفتشين وأساتذة مادة التربية البدنية والرياضية بالجهة.
أفتتح اللقاء بكلمة للسيد لرئيس قسم الشؤون التربوية رحب من خلالها بالحضور، و أشار إلى أن هذه الدورة التكوينية الحضورية التي ستمتد على مدار يومين تأتي في إطار إستكمال مسار التكوين عن بعد الذي أنطلق منذ مدة في سياق تنزيل مضامين القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، ولا سيما المشروع رقم 11 : الإرتقاء بالرياضة المدرسية، وكذلك تفعيل إتفاقية الشراكة المبرمة بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والجامعة الملكية المغربية للسباحة، كما أشار الى أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين تسعى جاهدة الى تمكين التلميذات والتلاميذ من ممارسة السباحة، وفي ظل عدم توفرها على مسابح تعتمد على الشركاء وخاصة الجماعة الحضرية للعيون من أجل توفير البنى التحتية الأساسية لمزاولة رياضة السباحة، كما تسعى دائما الى الرفع من القدرات التدبيرية للسادة الحكام والمدربين لأن الرهان كبير، وهو التوفر على بطلات وأبطال في مجال السباحة ينافسون على المستويات الجهوية والوطنية من والدولية.


ثم ألقى السيد رئيس قطب الرياضة بالجماعة الحضرية العيون كلمة عبر من خلالها عن أهمية هذه الدورة التكوينية الخاصة بالتدريب والتحكيم الرياضي للسباحة، وعبر عن إنخراط الجماعة في هذا المسار عبر الشراكة الموقعة مع الأكاديمية من أجل توفير البنى التحتية الرياضية، حيث تتوفر الجماعة على مجموعة من الملاعب الأولمبية وأخرى نصف أولمبية ومسابح في طور الإنجاز بمعايير جودة عالية، وأشار الى أنه في ظل تلك الجهود المبذولة لم يعد هناك مبرر لعدم وجود بطلات وأبطال يمثلون الجهة في المنافسات الخاصة برياضة السباحة على المستوى الجهوي والوطني.


كما تدخلت السيدة رئيسة عصبة الصحراء للسباحة والتي رحبت بدورها بالحضور وشكرت جهود الأكاديمية وشركاؤها في سبيل الرقي بالرياضة عموما ورياضة السباحة خصوصا بجهة العيون الساقية الحمراء.


تجدر الإشارة الى أن هذه الدورة التكوينية ستستمر طيلة يومين وسيستفيذ خلالها مجموعة من أساتذة التربية البدنية والرياضية من تكوين في التدريب والتحكيم يشرف عليه أطر متخصصة في مجال السباحة ينتمون للجامعة الملكية المغربية للسباحة.

التعليقات مغلقة.