تدشين مجموعة من المشاريع والأوراش التنموية بمدينة العيون

145

الصحراء واحد

 

بمناسبة الذكرى السابعة والأربعين لعيد المسيرة الخضراء المظفرة والتي يحتفل المغاربة بها قاطبة، أشرف والي جهة العيون الساقية الحمراء عبد السلام بيكرات، ورئيس المجلس الجماعي للعيون مولاي حمدي ولد الرشيد، اليوم السبت، على تدشين عدد من المشاريع والأوراش التنموية بمدينة العيون.

المراسيم حضرها  نائب رئيس مجلس الجهة بلاهي اباد، ورئيس المجلس الإقليمي للعيون مولود علوات والكاتب العام للولاية وباشا المدينة إضافة للسيد سيداتي بنمسعود رئيس جماعة الدشيرة والسيد عياش محمد رئيس جماعة فم الواد، وعدد من المنتخبين والأعيان وممثلي المصالح الخارجية، وشخصيات مدنية وعسكرية، شملت عددا من المشاريع والأوراش التنموية الهامة في مختلف المجالات، والتي أشرف على إنجازها المجلس الجماعي للعيون بتوجيه ومتابعة من رئيسه مولاي حمدي ولد الرشيد، وذلك في إطار حرصه المتواصل على تأهيل المجال الحضري للمدينة، وتحسين الخدمات العمومية المقدمة للساكنة.

الانطلاقة كانت بتدشين السوق الكبير للدواجن، الذي يندرج إنجازه في إطار مواصلة جهود مجلس جماعة العيون لتنظيم النشاط التجاري بالمدينة، والذي يضم عددا من المرافق والتجهيزات، من إدارة ومحلات لبيع الدجاج، ومرافق صحية، وموقف للسيارات، ومحلات للتخزين، وغيرها من المرافق والتجهيزات الأخرى، والتي ستمكن بائعي الدواجن من بيع سلعهم في ظروف مناسبة بهذا الفضاء التجاري الكبير، كما ستمكن المواطنين من التبضع من هذا السوق في بيئة ملائمة.

ومواصلة لجهود المجلس الجماعي للعيون الرامية إلى تأهيل المجال الحضري لحاضرة الأقاليم الجنوبية، وفي إطار العناية التي يوليها للجانب البيئي، وحرصا منه على تمكين الساكنة من مختلف المرافق والتجهيزات والفضاءات الأساسية، دشن الوفد الرسمي ساحة الشروق بحي السلام، التي تم تجهيزها بمرافق ووسائل حديثة، مزودة بآخر ما توصلت إليه التقنيات الحديثة، من كراسي وأعمدة للإنارة الكهربائية ذات الجودة العالية، تستخدم فيها مصابيح صديقة للبيئة، كما تتوسط نافورة كبيرة مرافقه المختلفة، فضلا عن تخصيص مكان لوقوف السيارات، بالإضافة إلى توفرها على مساحات خضراء، وتجهيزات رياضية، وأماكن لألعاب الأطفال، بالإضافة إلى تخصيص ولوجيات لذوي الإحتياجات الخاصة.

كما شملت هذه التدشينات المخلدة لذكرى استرجاع المغرب لأقاليمه الجنوبية، تدشين مركز الأرشيف بمدينة العيون، وتدشين بعض المرافق السياحية بحي الوفاق، وإعطاء انطلاقة أشغال بناء مقر الكتابة العامة للشؤون الجهوية، وأشغال تهيئة مشروع مندمج بحي القدس، وأشغال تهيئة المدخل الشمالي لمدينة العيون، إلى جانب افتتاح المعرض الجهوي لمنتجات الصناعة التقليدية.

مشاريع وأوراش تنمية هامة بصم على إنجازها مجلس جماعة العيون، تعكس إرادة لا تلين وعزم لا يستكين، لدى رئيس المجلس مولاي حمدي ولد الرشيد في تقديم الأفضل لساكنة منحته ثقتها، ومواصلة مسيرة التنمية والتطوير التي تعرفها حاضرة الأقاليم الجنوبية للمملكة على مختلف الأصعدة، وذلك وعيا منه بالمسؤولية التي يتحملها في تدبير الشأن المحلي، وحرصه على الوفاء بالتزاماته ووعوده التي قطعها تجاه الساكنة.

 

جدير بالذكر أن الاحتفالات بالذكرى الغالية متواصلة بعدة أنشطة وندوات وسهرات تخلد لهذه المناسبة التي تربط شمال المغرب بجنوبه.

 

التعليقات مغلقة.