103

الصحراء واحد

الزبدي … خطاب جلالة الملك أكد بوضوح أن حسم نزاع الصحراء المغربية رهين بكسب المعركة التنموية

الصحراء وان : الداخلة

اعتبر محمد الزبدي، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة الداخلة-وادي الذهب، الثلاثاء 7 نونبر 2022، أن الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى الـ47 للمسيرة الخضراء كان خطابا مباشرا ودقيقا إلى أبعد الحدود، لأنه سمى الأشياء بمسمياتها وبِلُغة الأرقام والإنجازات على أرض الواقع.

وأكد الزبدي، في تصريح للصحافة، أن “الخطاب شكل مناسبة لطرح وتقييم شامل للسياسة الملكية الرصينة والثابتة والمتواصلة بكل أقاليم المدن الجنوبية للمملكة منذ أكثر من عشرين سنة مضت، وعلى رأسها النمودج التنموي للأقاليم الجنوبية الذي وصلت نسبة إنجازه لـ80 بالمائة.

وتوقف رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة الداخلة-وادي الذهب عند الشق الخاص بالاقتصاد، في الخطاب الملكي، معتبرا أنه “تضمن رسائل قوية وواضحة موجهة للجميع، وهي كون ربح معركة النزاع المُفتعل حول الصحراء المغربية لن يكون سوى عن طريق التنمية، وهو الأمر الذي نجحت فيه بلادنا بدرجة امتياز بفضل القيادة المتبصرة لصاحب الجلالة الملك السادس نصره الله وأيده”.

ولفت محمد الزبدي الانتباه إلى “الأهمية القصوى للدعوة التي وجهها جلالة الملك للقطاع الخاص من أجل رفع مستوى المردودية الاقتصادية والاجتماعية للمشاريع المهيكلة والاستثمارات العمومية، خصوصا في ظل الأمن والاستقرار اللذين تنعم بهما المنطقة، فضلا عن توفر بنية تحتية على أعلى مستوى، بالإضافة إلى ترسانة قانونية قوية ومتكاملة تحمي مصالح الجميع، وتضمن تكافؤ الفرص وتبعث الاطمئنان في قلوب المستثمرين ورجال ونساء المال الأعمال والفاعلين الاقتصاديين على حد سواء”.

وتابع الزبدي أن “جلالة الملك من خلال خطابه السامي بعث روحا جديدة في قطاع الصيد البحري، عبر إشادته بإنجاز عديد المشاريع، في مجال تثمين وتحويل منتوجات الصيد البحري، وهو ما وفر آلاف مناصب الشغل لأبناء المنطقة”، معتبرا، الزبدي، أن “هذه الإشارة القوية تحديدا تزيد من مسؤولية الجميع للمضي قدما في هذا الاتجاه لحماية القطاع وتقويته ليلعب دوره في الدينامية الاقتصادية، التي تعرفها بلادنا ككل وخصوصا الأقاليم الجنوبية”.

واختتم محمد الزبدي، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة الداخلة-وادي الذهب، تصريحه، قائلا إن “الخطاب الملكي السامي فتح آفاقا تنموية جديدة لهذه الربوع من الوطن، وهي آفاق تعد بمستقبل أفضل وأكثر إشراقا، خاصة مع بدء إنجاز المشاريع الاستراتيجية الكبرى من قبيل الميناء الأطلسي بالداخلة، ومشروع أنبوب الغاز نيجيريا- المغرب الذي سيربط 15 دولة بمنطقة غرب إفريقيا، بالإضافة لبلادنا وموريتانيا، عبر الأقاليم الجنوبية المغربية”.

التعليقات مغلقة.