المنتخب الوطني قد يفقد أهم ركائزه أمام البرتغال

61

الصحراء واحد
شكوك حول مشاركة ركائز دفاع المنتخب المغربي

يواجه منتخب المغرب احتمال فقدان ثلاثة من أبرز لاعبيه خلال مباراة البرتغال في الدور ربع النهائي لبطولة كأس العالم 2022 المقامة في دولة قطر، والتي تقام يوم السبت على ملعب الثمامة.

إصابات متنوعة، قد تحول دون لحاقهم بالمباراة المهمة لـ”أسود الأطلس”، الذي بلغ ربع نهائي المونديال للمرة الأولى في تاريخ المشاركات العربية.

وتعرض سايس وأكرد ومزراوي للإصابة في المباراة ضد إسبانيا الثلاثاء الماضي والتي امتدت إلى 120 دقيقة قبل اللجوء لركلات الترجيح، التي منحت “أسود الأطلس” بطاقة العبور إلى ربع النهائي.

وقال وليد الركراكي مدرب منتخب المغرب: “لدينا شكوك دائماً على غرار كل المباريات التي خضناها حتى الآن، لكننا نتخذ القرار كل مرة في يوم المباراة”.

وأضاف بحسب وكالة الأنباء الفرنسية: “لدينا جهاز طبي رائع يبذل كل ما في وسعه من أجل علاج اللاعبين وتجهيزهم ليوم المباريات، مهمتهم صعبة وحساسة جداً في ظل ضيق الوقت، ولكنهم نجحوا حتى الآن ولم نخسر أي لاعب”.

وتابع: “المهم بالنسبة لنا هو جاهزية جميع اللاعبين، وإذا لم يتمكن أحد من اللعب فسيدخل مكانه لاعب آخر سيقوم بالعمل ذاته إن لم يكن أكثر وأفضل، ومثلما قلت للاعبين، لا يهم اللاعب الذي سيدخل لكن المهم أن يكون في قمة مستواه بنسبة 100%”.

التعليقات مغلقة.