السمارة .. شكيب بنموسى يشيد بالتعبئة القوية لكافة الشركاء والفاعلين لتحقيق النهضة التنموية بأقاليمنا الجنوبية

114

الصحراء واحد

السمارة .. شكيب بنموسى يشيد بالتعبئة القوية لكافة الشركاء والفاعلين لتحقيق النهضة التنموية بأقاليمنا الجنوبية

أشاد السيد شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالتعبئة القوية لكافة الشركاء والفاعلين لتحقيق النهضة التنموية بأقاليمنا الجنوبية، مثمنا دعمهم وانخراطهم في تنزيل ورش الإصلاح التربوي ببلادنا.

جاء ذلك خلال ترؤسه بمدينة السمارة، أشغال الدورة العادية للمجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء برسم سنة 2022، بحضور السيد والي جهة العيون الساقية الحمراء، عامل إقليم العيون والسادة عمال أقاليم الجهة والسيد رئيس مجلس الجهة، مؤكدا على الرمزية القوية التي يكتسيها انعقاد هذه الدورة بمدينة السمارة من تراب صحرائنا العزيزة، وما تختزله من دلالات عميقة تعكس التعبئة الشاملة لمنظومة التربية والتكوين والرياضة وترسيخها، لدى الناشئة، قيم التشبث بثوابت الوحدة الوطنية وصيانة مقدسات وطننا الحبيب والهوية الوطنية بتعدد روافدها وسيادة بلادنا على كل شبر من أراضيها بالصحراء، والوقوف عن قرب على النهضة التنموية التي تتحقق بأقاليمنا الجنوبية، التي تحظى بعناية مولوية سامية، جسدها بشكل خاص النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بمدينة العيون، ولاسيما على مستوى توسيع وتعزيز العرض التربوي بمختلف الأسلاك التعليمية، مستحضرا، كذلك، سياقه الخاص، والمتمثل في تنزيل “خارطة الطريق 2022-2026 من أجل مدرسة عمومية ذات جودة للجميع”، والهادفة إلى مواصلة سيرورة إصلاح المنظومة التربوية وفق منهجية جديدة في الأجرأة والتنزيل، وذلك من خلال تحقيق ثلاثة أهداف استراتيجية في أفق سنة 2026، لأجل ضمان جودة التعلمات وتعزيز التفتح والمواطنة، وكذا تحقيق إلزامية التعليم لكل التلاميذ للحد من الهدر المدرسي، مبرزا أنه تم تحديد إثني عشر التزاماً تستهدف إرساء مدرسة عمومية ذات جودة للجميع، موزَّعة على ثلاثة محاور استراتيجية للتدخل، تهم التلميذ والأستاذ والمؤسسة التعليمية.

من جهته، قدم السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء الحصيلة المرحلية لتنفيذ المشاريع الاستراتيجية لتنزيل أحكام القانون الإطار رقم 17-51 برسم سنة 2022، وكذا الحصيلة المرحلية لمخطط التكوين المستمر لسنة 2022، ومشروع برنامج العمل الجهوي ومشروعي ميزانية 2023، ومخطط التكوين المستمر لسنة 2023.

وأشاد أعضاء المجلس بالإنجازات المحققة بالمنظومة التعليمية بالجهة، منذ الشروع في تنزيل ورش الإصلاح التربوي، مبدين اقتراحات وتوصيات لتجويد وتحسين مؤشرات التمدرس والارتقاء بها إلى مستويات متقدمة لكسب رهان تجويد منظومة التربية والتكوين وجعلها مساهمة في نجاح النموذج التنموي لأقاليمنا الجنوبية، مثمنين المجهودات المبذولة لتحسين ظروف ومؤشرات التمدرس والمكتسبات التي تحققت على صعيد الجهة، لتسفر أشغال هذه الدورة عن المصادقة “بالإجماع” على مشروعي برنامج العمل الجهوي وميزانية سنة 2023، وكذا مشروعي مخطط التكوين المستمر لسنة 2023، وإحداث بنيات إدارية جديدة ضمن التنظيم الهيكلي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين .

 

التعليقات مغلقة.